لا اله الا الله محمد رسول الله


    حوار الإعلام الرياضي العربي..بقلم: زيد السربل

    شاطر

    kmoohamedkarim

    المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 07/11/2010

    حوار الإعلام الرياضي العربي..بقلم: زيد السربل

    مُساهمة  kmoohamedkarim في الأربعاء نوفمبر 10, 2010 9:32 am

    قبل أيام معدودة التقت كوكبه من أسرة الإعلام الرياضي العربي في ربوع تونس الخضراء و دار حوار ونقاش ثري أنصب في بوتقة الإعلام الرياضي ودوره في تمتين العلاقات بين الشعوب العربية ، وكان لجلسات وحوارات هذا الملتقى نتائجها ومؤشراتها الايجابية في حق الرياضة العربية وفي حق الإعلام الرياضي الذي هو بأمس الحاجة للتقارب وتعزيز العلاقة بين معشر الصحافيين الرياضيين بمختلف تخصصاتهم الرياضية وتمتين وحدتهم للاتفاق على رأي عربي واحد بناء ومؤثر في توجيه الشارع الرياضي بدلا من تأجيجه و إثارته بأقلام لاذعة وأقلام غير مسئولة ليس لديها هدف سوى دس السم في العسل و الاصطياد في المياه العكرة ونشر الإشاعات المغرضة و استفزاز الرأي بقلب بعض الحقائق رأسا على عقب .

    لقد سادت هذه السلبيات وبسطت نفوذها بدلا من طرح راقي لفكر رياضي يتفق مع الواقع والحقيقة وهي سمة لا تزال باقية بيد وأقلام المصنفين والمحترفين من الإعلاميين الرياضيين العرب من الجنسين سواء ممن يعملون في الأقسام الرياضية بدور الصحف العربية أو المؤسسات الإعلامية أو كتاب الزوايا أو المحللين الرياضيين أو المعلقين أو المذيعين وغيرهم في هذا المجال الحيوي ، وكلنا يدرك أهمية النشاط الرياضي في حياة الشعوب فإذا كانت هذه الرياضة لها تأثيرها في سلوكيات الأفراد والشعوب بطريقه مباشرة أو غير مباشرة فان للإعلام تأثيره الأكبر والاهم في تنامي هذا الشعور أو فقدانه . وما دفعني للكتابة بعد انتهاء هذا الملتقى الذي نجح بشهادة مشاركيه هو الاتصال الهاتفي الذي جائني عبر الاثير من المملكة الاردنية الهاشمية وبالتحديد من رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية الزميل الأردني الكبير محمد جميل عبد القادر وقد لمست من نبرة صوته المتفائلة دائما بان ملتقى تونس كان احد المحطات المهمة في تاريخ الصحافة الرياضية والمسيرة الإعلامية الرياضية العربية وأنه احد العلامات الفارقة في هذه المسيرة الحافلة والمرصعة بالانجازات.

    وان تجمع الاشقاء على ارض تونس الحبيبة نجح بوضع حد للمنازعات الرياضية التي تطرأ بين حين وآخر وبالتحديد في عالم الرياضة العربية وساهم بتقريب وجهات النظر في القضايا الرياضية العربية المختلفة و أقصاها عن رداء السياسة وساهم بنشر مفهوم المنافسة الرياضية الشريفة التي تستند على روح وثقافة رياضية بحته سمتها الابتسامة عند الهزيمة والتواضع عند الفوز أو الانتصار .... لقد كان ملتقى تونس بمن حضر ه من الأخوة من زملاء مهنة المتاعب في الوطن العربي بمثابة المخرج المناسب والحل الأنسب لازمات كادت أن تتفجر لولا حكمة العقلاء .

    وللمشاركين في هذا التجمع العربي السبق والريادة في وضع اللبنات الأولى لترسيخ ميثاق شرف خاص للإعلام الرياضي العربي وفض المنازعات الإعلامية و إيجاد الحلول المناسبة للمشاكل والحساسيات التي تفتعلها بعض الأصوات والأقلام .

    لقد كان لإدارة الاتحاد العربي للصحافة الرياضية وهيئته التنفيذية بقيادة محمد جميل عبد القادر والنقابة الوطنية للصحافة التونسية بقيادة المخضرم جمال كرماوي و لرموز العمل الإعلامي العربي سواء ممن شاركوا في مداولات الملتقى أو الذين لعبوا أدوارهم عقب حدوث الأزمات الإعلامية الرياضية التي فرضت إقامة الملتقى نصيب الاسد في وأد فتنة الأعلام الرياضي العربي وتحديد مفاهيم جديدة وضوابط مهنية و أخلاقية للإعلام الرياضي العربي من المحيط الى الخليج ولهم اليد الطولى في تخفيف وترطيب الأجواء الملوثة من خلال وساطة عربية - عربية لتخفيف حده التوتر والإثارة والانفعال والحماس الزائد عن الحد في عالم المستديرة المجنونة وعالم الرياضة العربية ولا نغفل في سياق الحديث عن الدور المهم الذي لعبه الإعلام الرياضي الكويتي وحرصه من خلال المبادرات المتكررة لتهيئة الأجواء الصحية للمنظومة والمكينة الإعلامية في ارجاء الوطن العربي وحثها على الابتعاد عن تعكير صفو الأجواء ولعل ما قام به الإعلامي الكويتي المعروف فيصل القناعي من اتصالات وزيارات ولقاءات مكوكية مع مسئولي الحركة الرياضية العربية وقادة الإعلام العربي في اكثر من مناسبة خير دليل على منهجية قيادة الاعلام الرياضي الكويتي ناهيك عن المشاركة الايجابية والمثمرة للكويت في ملتقى الحوار الرياضي العربي في تونس ممثلة بالزميلين عدنان السيد بصفته نائب رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية والإعلامي خالد العدواني الذي مثل الأسرة الاعلامية الرياضية في الكويت وجمعية الصحافيين الكويتية .



    " كاتب صحفي كويتي "

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 8:39 am